عايدة شلبفر الحسني
عايدة شلبفر الحسني - رئيسة جمعية م ا ا ا ز - مدير مشارك للمهرجان

أعزائي ضيوف و أصدقاء مهرجان الفيلم العربي زيورخ.

مجدداً ، يعود مهرجان الفيلم العربي حاملاً سينما العالم العربي إليكم في زيورخ،  يقدم المهرجان مجموعة من الأفلام  تضم ٣٦ فيلماً ما بين روائي طويل وقصير تُظهر الرؤى المثيرة بداخل هذا التنوع الثقافي.

تُقام دورة مهرجاننا المتواضع كل عامين، وها نحن نحتفل بالمهرجان في دورته الخامسة بالكثير من التحديث والتطوير فيه.

للمرة الأولى، تقام مسابقة ” لجنة التحكيم”- المكونة من ثلاث نساء – اللاتي سيخترن فيلمين للفوز من بين ١٥ فيلم جديد “روائي طويل”. بالإضافة إلى ذلك سيتيح المهرجان على مدار الأحد عشر يوماً و بشكل مكثف، السماح بالتبادل الشخصي أكثر- ذلك الأمر الذي نشتاق إليه كثيراً خاصة هذه الأيام بسبب الكورونا.

بنظرة موضوعية، يقدم المهرجان مجموعة أفلام عن خطط المرأة القوية ، عن الحب ، الخيانة، عن الأسرة، عن التقاليد ومحاولة الخروج من كل هذا، عن التعامل مع الماضي، عن النزاهة الإنسانية وعن تحقيق السعادة وسط الفساد والنظام المهترئ، كما يقدم أفلاماً عن الحرب وتأثيرها على حياة الناس. نتمنى لمهرجاننا تحقيق مشاهدة أوسع للسينما، لذلك الجزء من العالم وعن الناس الذي ينتمون له، نريد في مهرجاننا أن نقرب هذا العالم إلى الجمهور. بالطبع،  نأمل أن تسمح الظروف والأوضاع الحالية بحضور أكبر عدد من صانعي الأفلام بأنفسهم إلى زيورخ.

بالإضافة إلى ذلك فإن دورة المهرجان هذا العام تسلط الضوء على دولتي  المغرب وتونس، حيث نقدم مجموعة من الأفلام التونسية والمغربية الكلاسيكية ، كما سيتم عقد ندوتين للمناقشة للتعرف أكثر على السينما في هذين البلدين.

مرة أخرى، إن مهرجان الفيلم العربي استطاع أن يحظى بمكانته هذه بفضل المعاهد العامة والمؤسسات الخاصة والحكومية الداعمة والمساهمة في إنجازه وإنجاحه.

نحب أن نوجه لهم الشكر جميعاً ، كذلك نود أن نشكر فريق عمل المهرجان على مجهوداته التي لا تعد ولا تحصى، وكذلك كل الشكر للمتطوعين الذين ساعدوا في التجهيز والإعداد للمهرجان للتأكد من إتمام نجاحه.

نتمنى لكم تجربة سينمائية ملهمة في الدورة الخامسة لمهرجان الفيلم العربي زيورخ.

كورين سيجريست-ابوسيه
كورين سيجريست-ابوسيه - مديرة فيلم بوديوم - مدير مشارك للمهرجان